الاخبارشؤون اسرائيلية

نتنياهو يجهز وثيقة مفهوم الأمن القومي لأول مرة منذ 1953


غزة- “القدس”دوت كوم- ترجمة خاصة- اقترب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، من الانتهاء من تجهيز وثيقة خاصة بمفهوم الأمن القومي، وذلك لأول مرة منذ أن كتبت مثل هذه الوثيقة عام 1953.

وبحسب صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، فإن نتنياهو سيعرض مفهوم الأمن القومي لديه، وستكون الوثيقة في غالبيتها سرية ولن تخرج للعلن.

وأشارت إلى أن نتنياهو عرض في بعض المنتديات والجلسات المغلقة العديد من القضايا التي تتعلق بها الوثيقة.

وسينشر رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي يعقوب نيجل سابقًا، في مقال سينشر في أميركا خلال أيام عن مبادئ المفهوم الأمني الذي صاغه نتنياهو.

وبحسب التسريبات الخاصة بالجزء العام من الوثيقة، فإن نتنياهو يرى من خلالها بأن إسرائيل لا تواجه اليوم أي تهديد وجودي حقيقي، على الرغم من التهديدات الإيرانية.

ويرى نتنياهو أنه يجب الحفاظ على الوضع الحالي، والعمل بشكل أكثر نحو حماية الجبهة الداخلية والبنى التحتية والمؤسسات الحكومية الهامة، في ضوء تغيير عقيدة “العدو”.

وتتضمن الوثيقة عنصرًا مهمًا آخر، يتمثل في الانتقال إلى الحرب المستمرة، وليس فقط الاستعداد للحروب التي تتميز بموجات من العنف، كما كان سابقًا.

واعتبر نيجل صياغة الوثيقة من قبل رئيس وزراء بأنه حدث نادر، ولكنه يظهر لأول مرة النظرة الأمنية لرئيس وزراء إسرائيلي. مشيرًا إلى أن مثل هذه الوثيقة سينظر إليها من قبل الجهات المختصة على أنها أداة أساسية للاتجاهات المركزية في بناء القوة من أجل الاستعداد للتعامل مع التهديدات الأمنية والرد في حالات الضائقة الأمنية.

ويتضمن هذا المفهوم جوانب سياسية واقتصادية مهمة، والطريقة الوحيدة للترويج لهذه الوثيقة ونشرها هي كتابتها بشكل شخصي، كما فعل بن غوريون في ذلك الوقت، وكما فعل نتنياهو الآن، الذي كتبه بمساعدة طاقم موظفين مقرب منه مثل السكرتير العسكري ورئيس مجلس الأمن القومي، وبالتشاور مع جهات مختلفة.

يشار إلى أن آخر مفهوم أمني كامل لإسرائيل كُتب من قبل أول رئيس وزراء إسرائيلي ديفيد بن غوريون، وتمت الموافقة عليه من قبل الحكومة في عام 1953.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى