الاخبارشؤون فلسطينية

مجدلاني: مؤتمر البحرين كان مفاجئاً ولن تُناقش القضية بالقمة العربية الاستثنائية


رام الله – دنيا الوطن /قال أحمد مجدلاني، وزير التنمية في الحكومة الفلسطينية، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير: إن الورشة الاقتصادية المقرر عقدها في البحرين الشهر المقبل، ضمن الخطة الأمريكية للسلام، “كانت مفاجئة لنا ولم نكن نعلم بها”.

وقال مجدلاني في تصريحات صحفية: “نرفض المشاركة بالورشة ولن نكون طرفاً فيها، ولا تعنينا من قريب ولا من بعيد”، وفق ما نشرته صحيفة (القدس العربي).

وأوضح مجدلاني: “الورشة تمت بعيداً عنا ونحن بالأساس لدينا موقف حاسم من هذا المشروع التصفوي المسمى بـ (خديعة القرن)، لم نشارك فيه بالأساس، ولم نكن طرفاً فيه”.

وشدد على رفض الفلسطينيين للمشروع الأمريكي من حيث المبدأ، قائلاً: “إن هذا المسار الاقتصادي الذي تحاول الولايات المتحدة طرحه، هدفه تحسين شروط الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، وما نريد نحن مشروع سلام، يؤدي إلى إنهاء الاحتلال، ضمن قرارات الشرعية الدولية، وإلى قيام الدولة الفلسطينية”.

وأوضح مجدلاني، “لا يمكن فصل المسار الاقتصادي عن المسار السياسي، الذي يجب أن يؤدي إلى إنهاء الاحتلال، وقيام الدولة الفلسطينية”.

ولفت مجدلاني إلى أن معالجة هذه المسألة مع البحرين، سيكون بعيداً عن القمة العربية الاستثنائية التي دعت إليها السعودية، موضحاً أن القمة العربية، ستناقش بنداً واحداً فقط، وهو مسألة الخطر الإيراني على الدول الخليجية، ولن تتم مناقشة أي قضايا أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق