اخبار الجبهة

د. مجدلاني ووفد النضال الشعبي يلتقي رئيس بلدية صيدا ويبحث عددا من القضايا ويؤكد متانة العلاقات

صيدا – رام الله/ التقى الدكتور احمد مجدلاني الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ،عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ،ووفد الجبهة الذي ضم أعضاء المكتب السياسي تامر عزيز وعصام حليحل ومنيب حزوري ، وعضو اللجنة المركزية محمد العطاونة ، في إطار زيارته للجمهورية اللبنانية وفي سياق لقاءاته مع الشخصيات الوطنية اللبنانية والفعاليات الفلسطينية في لبنان، برئيس بلدية صيدا الدكتور عبد الرحمن البزري .

و بحث اللقاء مجموعة من القضايا المهمة والتي تتصل بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية للفلسطينيين المقيمين في لبنان وبحقهم في الحصول على عمل لائق وحقهم في الحياة الحرة الكريمة باعتبار ذلك مصلحة لبنانية ومصلحة فلسطينية مشتركة .

وأكد المجدلاني خلال اللقاء أن البطالة والفقر يولدان اليأس والانحراف والتطرف والإرهاب بحيث يكون الفلسطيني عرضة لكل أشكال الاستغلال والتوظيف .

وأضاف  أن توفير حياة حرة كريمة وعمل لائق للفلسطينيين هما ضمان للأمن والاستقرار في لبنان ، وضمانة أيضا لتطوير الاقتصاد اللبناني ، لان قوة العمل الفلسطيني هي قوة ايجابية في الاقتصاد اللبناني ، ونحن نعتقد أن الكفاءات الفلسطينية في لبنان هي دعم للاقتصاد اللبناني وللبنان وليست منافسة أو معطلة للكفاءات اللبنانية .

وقال المجدلاني في أعقاب اللقاء : لقد تشرفت بزيارة الأخ والصديق د. عبد الرحمن البزري ، وهذا اللقاء اعتبره لقاءا اخويا وخاصا جدا ، نظرا لدور الدكتور البزري الوطني على الصعيد اللبناني العام ، وليس فقط لأنه ابن صيدا ورئيس بلدية صيدا ، نحن نعتز كفلسطينيين بهذه العلاقة التاريخية ، ولطالما اعتبر أهالي صيدا وقيادتها القضية الفلسطينية قضيتهم وحملوا الهم الفلسطيني ، حيث أصبح الوجود الفلسطيني جزءا من النسيج الوطني والاجتماعي لديهم .

من جانبه قال رئيس بلدية صيدا د. البزري  تشرفنا بلقاء معالي الامين العام ، حيث تباحثنا في عدة مواضيع وأبرزها العمالة الفلسطينية في لبنان ، وخصوصا وان مدينة صيدا تعتبر نفسها معنية بهذا الملف ، إذ أن حوالي 40% من سكان هذه المنطقة هم من أهلنا الفلسطينيين وبالتالي لا يجب إبقائهم خارج نطاق ما يسمى الحقوق الاجتماعية وحق العمل وحتى الحقوق الشرعية التي تضمن لهم على الأقل حق انتقال الميراث من أهلهم في حال الوفاة .

وأكد البزري أن ربط الحقوق المدنية الفلسطينية بمسألة السلاح الفلسطيني هو ليس في مصلحة اللبنانيين ولا في مصلحة الفلسطينيين ، فحقوق الفلسطينيين الشرعية والاجتماعية وحق العمل حقوق يضمنها القانون ولا نستطيع أن نتجاوزها ضمن حسابات خاطئة أو ضيقة .

وفي ختام اللقاء قدم الدكتور مجدلاني درعا تقديريا للبزري الذي رد شاكرا هذه الالتفاتة التقديرية .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى