اخبار الجبهة

النضال الشعبي بطولكرم تعقد اجتماعا لبحث المستجدات السياسية وتضع برنامجها الجماهيري للمرحلة المقبلة

النضال الشعبي بطولكرم تعقد اجتماعا لبحث المستجدات السياسية وتضع برنامجها الجماهيري للمرحلة المقبلة

 

طولكرم/ عقدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة طولكرم اجتماعا لها، بحضور حكم طالب عضو المكتب السياسي للجبهة.

و ناقشت الجبهة خلال اجتماعها الأوضاع السياسية والتنظيمية والنقابية، وبحثت آخر المستجدات فيما يتعلق بالحوار الوطني ومعيقاته، و أكدت الجبهة تمسكها بالحوار الوطني الشامل كخيار وطني لحل كافة الخلافات الفلسطينية الفلسطينية، وإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، وتحقيق المصالحة على قاعدة وثيقتي إعلان القاهرة والوفاق الوطني، من اجل إعادة ترتيب البيت الفلسطيني، على أسس وطنية وديمقراطية، وتغليب التناقض الرئيسي مع الاحتلال.

مشيرة إلى ضرورة التوجه نحو تكثيف الجهود باتجاه فضح السياسات والإجراءات الاحتلالية، ومطالبة المجتمع الدولي ومؤسساته، إدانة ممارسات الاحتلال ومحاولاته المتواصلة من اجل فرض الوقائع الجديدة على الأرض، ومواصلة مصادرة الأراضي، والتوسع الاستيطاني، وإقامة البؤر الاستيطانية الجديدة، وبناء جدار الضم والتوسع العنصري، والإجراءات الإسرائيلية القائمة في مدينة القدس، والهادفة إلى عزلها عن محيطها وذلك عبر استمرار عمليات الحفريات وهدم المنازل وتضييق الخناق على أهلنا وأبناء شعبنا في مدينة القدس.

 ونددت الجبهة خلال اجتماعها بإجراءات الاحتلال في محافظة طولكرم، وحملة الاعتقالات الواسعة التي شملت عشرات الشبان في المحافظة، وتحديدا ممارسات قوات الاحتلال في بلدة جيوس وحملة الاعتقالات والاستجوابات التي طالت مجموعة كبيرة من شبان البلدة، من اجل الضغط على أهلنا وحركتهم الوطنية والجماهيرية لمنع الفعاليات الشعبية في مواجهة جدار الفصل العنصري ومصادرة الأراضي في البلدة.

وبحثت الجبهة أوضاعها التنظيمية والنقابية والجماهيرية، وقررت تنفيذ عدد من النشاطات والفعاليات الجماهيرية خلال المرحلة المقبلة بمناسبة الثلاثين من آذار يوم الأرض الخالد، وتنفيذ عدة ورشات عمل لاتحاد شباب النضال الفلسطيني والكتل النقابية الأخرى، والقيام بأنشطة خاصة لكتلة نضال المرأة بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي، كما أقرت الجبهة عقد سلسلة من الاجتماعات التنظيمية الموسعة في محافظة طولكرم.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى