اخبار الجبهة

نضال الطلبة والشبيبة تتحالفان معا لخوض انتخابات مجلس طلبة بيرزيت للعام 2010

رام الله / في ظل حرصهما على الوحدة الوطنية، والشراكة السياسية الحقيقة، لتبقى منظمة التحرير الفسطينية ممثلاً شرعياً ووحيداً للشعب الفلسطيني، أعلنت كتلة نضال الطلبة الذراع اطلابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وحركة الشبيبة الطلابية الذراع الطلابي لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)،عن تحالفهما معاً  لخوض انتخابات مجلس اتحاد الطلبة في جامعة بيرزيت للعام 2010 ،المقرر اجرائها في 31/3/2010.

وأضافت ونحن على أبواب الاستعدادات لخوض انتخابات مجلس اتحاد الطلبة في جامعة بيرزيت فإننا في كتلة نضال الطلبة، الإطار الطلابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وقد سعينا جاهدين لأوسع تحالف طلابي لتعزيز وحدة الحركة الطلابية الفلسطينية وضمان هذه الوحدة على قاعدة الشراكة والوحدة الوطنية والنقابية والمطلبية، نعلن أننا سنخوض الانتخابات الطلابية ضمن تحالف حركة الشبيبة الطلابية وكتلة نضال الطلبة في “قائمة الشهيد الرمز الخالد ياسر عرفات”.

 مؤكدة على أهمية تعزيز الوحدة الوطنية وضرورة مشاركة الكل الوطني الطلابي بائتلاف وطني عريض حفاظاً على المشروع الوطني الفلسطيني، ووحدة الحركة الطلابية التي حملت دوماً راية النضال من اجل قضية شعبنا وحقوقه الوطنية في الحرية والعودة والاستقلال وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

مشيرة الى ان الحركة الطلابية الفلسطينية  كانت على الدوام في طليعة المناضلين والمتمسكين بحقوق وثوابت شعبنا وإطاره الجامع منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.

قائلة اننا في كتلة نضال الطلبة ونحن نخوض هذه الانتخابات ضمن “قائمة الشهيد الرمز الخالد ياسر عرفات” بالتحالف مع الإخوة في حركة الشبيبة الطلابية فإننا ندرك حجم المسؤوليات الوطنية الملقاة على عاتقنا جميعاً حيث يتطلب منا أن نتوجه نحو هذه الوحدة في ظل ما تتعرض له قضيتنا من مخاطر ومؤامرات تستهدف تصفيتها وتذويبها وما تتعرض له منظمة التحرير الفلسطينية من مؤامرة ومن محاولات إيجاد المرجعيات البديلة والمرفوضة من حيث المبدأ من حركتنا الوطنية ومن جماهير شعبنا المناضل في كافة أماكن تواجده، فمنظمة التحرير الفلسطينية وبما جسدته عبر عقود طويلة من النضال والكفاح والمقاومة شكلت رأس الحربة في الدفاع عن قضايا شعبنا وامتنا وقدمت عشرات الآلاف من الشهداء على مذبح الحرية والاستقلال، تستحق منا أن نلتف حولها ونصونها ونحفظها كحدقات العيون.

 داعية الى المشاركة الطلابية الواسعة في العملية الانتخابية باعتبارها حق مكتسب يجب الحفاظ عليه وصونه من اجل ترسيخ قيم الديمقراطية والتعددية في كافة مؤسساتنا التعليمية.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى