الاخبارشؤون فلسطينية

هل دعا أبو مازن الرئيس الايراني لزيارة فلسطين؟

204097_345x230بيت لحم : تناولت وسائل الاعلام الاسرائيلية بإسهاب يوم الخميس ما اسمته بالدعوة التي وجهها الرئيس الفلسطيني محمود عباس لنظيره الإيراني محمود أحمدي نجاد لزيارة فلسطين خلال اجتماعهما الاربعاء على هامش انعقاد القمة الإسلامية في العاصمة المصرية القاهرة.

وزير الأوقاف والشؤون الدينية محمود الهباش والذي حضر الاجتماع، اكد انه لم تكن هناك دعوة مباشرة لكن القيادة الفلسطينية ترحب بكل الزعماء العرب والمسلمين الراغبين في زيارة فلسطين والقدس.

وقال الهباش في حديث لغرفة تحرير معا عبر الهاتف من القاهرة “لم يكن هناك حديثا مباشرا بهذا الخصوص خلال اجتماع الرئيس عباس بنظيره الايراني، ولكن نحن من حيث المبدأ ندعو كل من يستطيع من القادة لزيارة فلسطين والقدس”.

وحول بيان القمة الإسلامية الثانية عشرة التي اختتمت اعمالها الخميس بالقاهرة قال الهباش معقبا “ان العبرة ليست بالإعلانات بل بالتنفيذ”.

وأضاف الهباش ان نتائج القمة ايجابية بالنسبة للقيادة الفلسطينية ولكن العبرة بالتنفيذ، ونحتاج الى تطبيق البيان الى افعال.

وكان بيان القمة الختامي دعا الى دعم الجهود السياسية للرئيس ومنظمة التحرير، والتأكيد على حماية وحدانية تمثيل منظمة التحرير للشعب الفلسطيني، وإقامة شبكة مالية اسلامية لدعم فلسطين، وعقد مؤتمر للمانحين المسلمين لحشد الدعم للقدس والقضية الفلسطينية.

وقال الهباش انه تم تشكيل لجنة تضم الامانة العامة لمنظمة التعاون الاسلامي والرئاسة المصرية لمتابعة تنفيذ بنود البيان، متمنيا تطبيق ذلك على الارض في اسرع وقت ممكن.

وكالة معا.

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى