أخباراخبار الجبهةمواضيع مميزة

د.مجدلاني قرار النواب الاتحادي الألماني ضد حركة المقاطعة انحياز واضح للاحتلال واستجابة لمطالبه وضغوطه


رام الله/اعتبر الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني، قرارمجلس النواب الاتحادي الألماني (البوندستاغ) على مشروع قانون يدين حركة المقاطعة ضد إسرائيل BDS ،ويصفها بأنها معادية للسامية، انحياز واضح للاحتلال، واستجابة لمطالبه وضغوطه.
مستغربا القرار الالماني وربطه بمعاداة السامية، رغم الفرق الكبير بين القضيتين ، قائلا حركة المقاطعة تطالب وتدعو لانهاءالاحتلال في الضفة الغربية ومرتفعات الجولان والقدس الشرقية والمساواة التامة في الحقوق للمواطنين الفلسطينيين العرب في إسرائيل وبحق للاجئين الفلسطينيين وذريتهم في العودة وهذا ما تنص عليه قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، وأن اساس كل ذلك هو الاحتلال الذي يقتل ويشرد ويرتكب الجرائم ضد شعب اعزل تحت الاحتلال.
وتابع د.مجدلاني إن الادعاء بالديمقراطية والتغني بالحرية ،تسقط عند أول امتحان لهذه الادعاءات أمام هكذا قرار يتخذ من برلمان من المفترض أنه يدافع عن الحقوق المدنية والديمقراطية ، وخصوصا لشعب تحت الاحتلال ، مذكرا البرلمان الالماني بقتل الاحتلال للاطفال .
وأشار د. مجدلاني لدعم حركة المقاطعة للاحتلال، وأن ذلك القرار لن يثني الحركة عن مواصلة نضالها، وأن ما تقوم به هو دعوة عامة لكافة الدول في العالم لمقاطعة الاحتلال وسحب الاستثمارات منه، وأن ذلك حق طبيعي ومشروع لشعب تحت الاحتلال، باستخدام كافة الأساليب للدفاع عن قضيته، وأن المقاطعة التي أسقطت نظام الابرتهايد بجنوب أفريقيا كانت بقرار دولي والاحتلال لا يختلف عن نظام جنوب أفريقيا البائد.
كما طالب د.مجدلاني البرلمان الدولي، وخاصة البرلمان الأوروبي، بالضغط على البرلمان الألماني لوقف اقرار القانون بشأنحركة المقاطعة الدولية التي تناصر حقوق شعبنا الفلسطيني في مقاومة الاحتلال والعيش بحرية وكرامة والانتصار لقيم الحرية والعدالة في العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق