أخباراخبار الجبهةمواضيع مميزة

المكتب التنفيذي لكتلة نضال المرأة يبحث أوضاع وقضايا المرأة الفلسطينية


رام الله : دعت كتلة نضال المرأة ، الإطار النسوي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى أهمية تعزيز دور ومكانة المرأة الفلسطينية وتمكينها من نيل حقوقها السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية لتأخذ دورها الفعال في خدمة قضية شعبنا وليكون لها الحق الكامل في المساواة الكاملة بما يضمن لها المشاركة الحقيقية والفعلية والملموسة في الحياة العامة وفي مراكز صنع القرار داخل كافة مؤسساتنا الفلسطينية.
جاء ذلك خلال اجتماع المكتب التنفيذي لكتلة نضال المرأة ، عقد بمقر الجبهة المركزي بمدينة رام الله بحضور محمد العطاونة عضو المكتب السياسي للجبهة ، سكرتير دائرة العمل النقابي والجماهيري ومناضل حنني أمين سر الدائرة ورحاب برهوم سكرتير المكتب التنفيذي للكتلة .
وقال العطاونة في مستهل الاجتماع : تقف المرأة الفلسطينية في طليعة المدافعين عن الحقوق الوطنية لشعبنا متقدمة الصفوف في كافة الميادين ومناضلة في سبيل إنهاء الانقسام وإعادة الوحدة الوطنية ، منخرطة في كافة معارك النضال من أجل دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس ، مقدمة التضحيات الجسام من أجل الحرية والكرامة الإنسانية.
وأكد العطاونة أن النهوض بواقع المرأة الفلسطينية يتطلب توحيد الجهود وتفعيل دور المؤسسات النسوية ، والتكاتف والعمل المشترك لخدمة قضايا المرأة ؛ على أن تقوم الحكومة وبالمشاركة مع الأحزاب والنقابات وكافة الهيئات والفعاليات الشعبية ومنظمات المجتمع المدني بالشروع الجدي في عملية الإصلاح الاقتصادي والسياسي الشامل بإعادة النظر بكافة القوانين الناظمة للحريات العامة وعلى رأسها قانون الأحوال الشخصية.
وأكدت رحاب برهوم سكرتير كتلة نضال المرأة بأن الكتلة ومن خلال نشاطاتها ومن خلال دورها الفاعل في الحركة النسوية الفلسطينية ستواصل نضالها ضد التمييز بكافة أشكاله والظلم الواقع على المرأة في سوق العمل من حيث شروط وظروف العمل غير اللائقة وغياب الضمانات الفعلية لحماية النساء.
وطالبت برهوم بالعمل من أجل الارتقاء بوضع المرأة من كافة النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية بما يضمن تعزيز مشاركتها ومساواتها ورفع الظلم عنها والارتقاء بدورها في مسيرة التحول الديمقراطي والدفاع عن مكتسبات وأمن ووحدة فلسطين ، وضرورة استمرار الجهود ومواصلة النضال لتحقيق تطلعات وأهداف المرأة الفلسطينية من خلال العمل على :مواءمة التشريعات والقوانين الفلسطينية بما يتوافق مع الاتفاقيات والبروتوكولات والملاحق الدولية ونشرها على المستوى الوطني بالإضافة إلى مراجعة القوانين “التمييزية”، لتتلاءم مع أحكام الاتفاقيات الدولية ، بما يضمن المساواة بين الجنسين.
وشدّد المكتب التنفيذي خلال انعقاده على ضرورة تمثيل المرأة بكافة المؤسسات بنسبة 30% طبقا لوثيقة الشرف الموقعة من كافة القوى والأحزاب الفلسطينية والتي ما زالت تراوح مكانها في ظل حالة من الإجحاف اتجاه حقوق المرأة .
وناقش المكتب التنفيذي لكتلة نضال المرأة تقارير لجان الفروع واستعرض الخطة العامة للكتلة وعلاقات الكتلة داخلياً وخارجياً .
وبحث المكتب التنفيذي التحضيرات لإحياء الذكرى الثانية والخمسون لانطلاقة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، حيث أقر المكتب التنفيذي برنامج فعالياته بهذه المناسبة الوطنية المجيدة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق