الاخبارشؤون فلسطينية

الازمة المالية تهدد انطلاق العام الدراسي في الضفة وغزة


رام الله – معا- اعلن الاتحاد العام للمعلمين ان الازمة المالية التي تشهدها السلطة قد تحول من انطلاق العام الدراسي في موعده المحدد.
وطالب الاتحاد الحكومة بصرف الرواتب كاملة لأسرة التربية والتعليم وذلك لتعزيز صمود اسرة التربية وضمان انتظام العملية التعليمية والزام البنوك بتأجيل القروض حتى انفكاك الازمة، وذلك لتمكين المعلمين من توفير متطلبات عيد الأضحى وافتتاح المدارس والتسجيل في الجامعات.
كما طالب وزارة التربية بألغاء كافة النشاطات والدورات يوم السبت، وقال الاتحاد في بيان له ان على الحكومة الزام الجهات ذات الاختصاص بوقف كافة اجراءات الملاحقة القانونية والشرطية والقضائية المتعلقة بالالتزامات المالية على العاملين في قطاع التربية الناتجة عن الازمة المالية، وكذلك وضع آليات الزامية للقطاع الخاص نحو تعزيز صمود الموظفين في ظل الازمة والتعهد بدفع كافة مستحقات المعلمين دفعة واحدة فور انتهاء الازمة المالية والعمل على تنفيذ ما سبق لكافة العاملين في وزارة التربية والتعليم في الضفة وقطاع غزة على مبدأ المساواة.
وفي مايلي البيان الكامل للاتحاد العام للمعلمين
الاخوات والإخوة المعلمات والمعلمين والعاملين في وزارة التربية والتعليم المحترمين
يهديكم الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين اجمل التحايا ويكبر فيكم مواقفكم الوطنية والنقابية والتفافكم خلف قيادتنا الفلسطينية في الدفاع عن حقوقنا المشروعة ورفضا لكل المؤامرات والمؤتمرات التي تهدف الى تصفية قضيتنا الفلسطينية ومصادرة قرارنا المستقل وإننا نقف مع قيادتنا في مواجهة قرصنة أموالنا من قبل الاحتلال، وسيبقى شهداؤنا وأسرانا رمزا ونياشين على جباه شعبنا، كما اننا ندين الجريمة النكراء التي ارتكبها الاحتلال الصهيوني بهدم منازل أهلنا في القدس ووادي الحمص في منطقة صور باهر، وندعو العالم اجمع الى معاقبة هذا المحتل الفاشي.
عقدت الامانة العامة للإتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين وأمناء سر الفروع جلسة طارئة اليوم الاثنين الموافق 29/7/2019 ناقشت فيه الازمة المالية التي تمر بها الحكومة الفلسطينية نتيجة لقرصنة الكيان الصهيوني لأموال المقاصة الفلسطينية، وبعد نقاش مستفيض اقر المجتمعون ما يلي:
1- ان استمرار الازمة المالية تهدد افتتاح العام الدراسي في موعده.
2- تتحمل الحكومة مسؤولية صرف الرواتب كاملة لأسرة التربية والتعليم وذلك لتعزيز صمود اسرة التربية وضمان انتظام العملية التعليمية.
3- ان ايام العطل هي حق للمعلم وعلى وزارة التربية والتعليم الغاء كافة الدورات والانشطة يوم السبت.
4- على الحكومة الزام البنوك بتأجيل القروض حتى انفكاك الازمة، وذلك لتمكين المعلمين من توفير متطلبات عيد الأضحى وافتتاح المدارس والتسجيل في الجامعات.
5- على الحكومة الزام الجهات ذات الاختصاص بوقف كافة اجراءات الملاحقة القانونية والشرطية والقضائية المتعلقة بالالتزامات المالية على العاملين في قطاع التربية الناتجة عن الازمة المالية.
6- على الحكومة وضع آليات الزامية للقطاع الخاص نحو تعزيز صمود الموظفين في ظل الازمة.
7- على الحكومة التعهد بدفع كافة مستحقات المعلمين دفعة واحدة فور انتهاء الازمة المالية.
8- على الحكومة العمل على تنفيذ ما سبق لكافة العاملين في وزارة التربية والتعليم في الضفة وقطاع غزة على مبدأ المساواة.
واننا نوجه رسالتنا هذه الى فصائل العمل الوطني بضرورة أخذ دورهم الطليعي في مواجهة سياسة وإجراءات الاحتلال والبدء ببرنامج مواجهة شاملة لهذا المحتل الغاصب، كما يأمل الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين من الحكومة والجهات ذات الاختصاص العمل على تلبية المطالب انفة الذكر والعمل على وضع برنامج صمود وطني لتعزيز صمود المعلمين والموظفين وسوف يقوم الاتحاد بتقييم الوضع في جلسة قادمة قبل افتتاح العام الدراسي للخروج بقرارات مناسبة اذ يوجد لدينا بدائل وخيارات مفتوحة .
عاشت وحدتنا الوطنية والنقابية
الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين
29/7/2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق