ثقافة وادبزوايا

احتفال بيوم الزي الفلسطيني في غزة


غزة – وكالة قدس نت للأنباء /في مشهد لافت ونادر، تجول عشرات الفلسطينيين في شوارع مدينة غزة اليوم الثلاثاء، مرتدين الزي الفلسطيني التقليدي للتأكيد أهميته وعراقته باعتباره رمزا للهوية الفلسطينية.

وانطلق الشبان والفتيات من مفترق السرايا وسط مدينة غزة وصولا إلى حديقة الجندي المجهول غرب المدينة احتفالا بؤ

وجاء التجمع الذي حمل “البس زيك مين زيك” بتنظيم من دائرة التراث في وزارة الثقافة بقطاع غزة بالتعاون مع مؤسسات محلية.

وارتدى المشاركون بالتجمع الأثواب القديمة المتوارثة من الأباء والأجداد الذين هجروا في أحداث “النكبة” عام 1948 ، وتوشحوا بالكوفية الفلسطينية وسط إطلاق الزغاريد والأغاني التراثية ورقص الدبكة.

كما رفع بعض الفتية والفتيات الصغار “مفاتيح العودة” ولافتات مزينة كتب عليها (يوم الزي الفلسطيني).

وأكد عارف بكر مدير عام العلاقات العامة والإعلام في الوزارة في كلمة خلال التجمع، أهمية التمسك بالعادات والتقاليد والأمثال وكل ما يتعلق بمكونات التراث الفلسطيني.

وشدد بكر، على أن التراث الفلسطيني يضرب بجذوره في أعماق التاريخ، وهو شاهد على تمسك الشعب الفلسطيني بأرضه وعاداته وتقاليده، مما يميزه عن غيره من الشعوب في العالم.

ودعا بكر، الفلسطينيين إلى التمسك بالزي الفلسطيني في كل المناسبات العامة والخاصة للحفاظ عليه من محاولات إسرائيل المتكررة لسرقته.

ويتهم الفلسطينيون، شركات ومؤسسات إسرائيلية بمحاولة تقليد الزي الفلسطيني وتقديمه على أنه جزء من التراث اليهودي.

بدورها قالت الناشطة ريم محمود، إن إحياء يوم الزي الفلسطيني جاء من “منطلق كسر الحاجز بين الأجيال الحديثة والقديمة”.

وأضافت محمود، أنه يأتي ايضا “ردا على ارتداء عارضات الأزياء ومضيفات الطيران في إسرائيل للثوب الفلسطيني”.

ويحتفل الفلسطينيون بيوم الزي الفلسطيني الذي جرى اعتماده في يوم 25 يوليو من كل عام بدعم مؤسسات حكومية وأهلية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق