أخباراخبار الجبهةمواضيع مميزة

النضال تحذر من الدعاية الإسرائيلية حول “التسهيلات”


طولكرم/حذرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة طولكرم من الدعاية الإعلامية الكاذبة، والتصريحات الإعلامية لقوات الاحتلال الإسرائيلية حول التسهيلات المقدمة للفلسطينيين خلال الأعياد، مشيرة أنها للاستهلاك الإعلامي فقط.
وأضافت الجبهة أن ما تحدثت به ” السلطات الإسرائيلية أنها منحت الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية عدة تسهيلات ، لا تعدو عن كونها نوعا من التضليل الإعلامي لخداع الرأي العام، وللتخفيف عن أزمة الاحتلال.
مؤكدةً أن التجارب الماضية تشير وبوضوح إلى أن حكومة الاحتلال لا توجد على أجندتها سوى المزيد من ابتلاع الأراضي الفلسطينية وتسيطر على عقلية حكومتها الاستيطان وتحديدا في مدينة القدس.
وأضافت الجبهة إن ما تعلن عنه سلطات الاحتلال من إجراءات هي غير كافية ولا ترتق إلى مستوى ما عليها من التزامات دولية بموجب قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.
وتابعت الجبهة إن المراوغة السياسية التي يتبعها الاحتلال ، ودعايته الإعلامية الهادفة لكسب الرأي العام العالمي لصرف النظر عن إجراءات التهويد والاستيطان وسياسة الإبعاد وكافة القوانين العنصرية المتطرفة، تتطلب الحذر الشديد، وأن إزالة حاجز هنا أو هناك وعدم دخول قوات الاحتلال للمناطق الفلسطينية ، ليست ما يؤدي إلى تقدم في العملية السياسية، وأن الالتفاف على قرارات الشرعية الدولية وتحدي إرادة المجتمع الدولي بمواصلة البناء الاستيطاني ، يتطلب العمل الجدي والمسؤول لوقف تلك الإجراءات، فهي الأساس لانطلاق أية عملية تسوية في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق