الاخبارشؤون عربية ودولية

الحكومة اللبنانية تطالب فرنسا وامريكا بالتدخل لوقف التصعيد


بيروت – معا- أجرى رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، اليوم الأحد، اتصالين هاتفيين بكل من وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو ومستشار الرئيس الفرنسي ايمانويل يون، طالبا منهما تدخل الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والمجتمع الدولي في مواجهة تطورات الأوضاع على الحدود الجنوبية اللبنانية، لوقف التصعيد بين بلاده وإسرائيل.
واعلنت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان مساء الاحد أن باريس “تكثف الاتصالات في منطقة” الشرق الاوسط “بهدف تفادي التصعيد” على الحدود في جنوب لبنان بعد استهداف حزب الله لآلية عسكرية اسرائيلية ورد الجيش الاسرائيلي بقصف قرى لبنانية محاذية للحدود.
وقالت وزارة الخارجية الفرنسية، مساء الأحد، إنها تتابع التطورات “بقلق”، واوردت المتحدثة باسم الخارجية في البيان ان “فرنسا تكثف الاتصالات في المنطقة منذ حوادث 25 آب/اغسطس بهدف تفادي التصعيد” لافتة الى أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون “تشاور مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الايراني حسن روحاني في الايام الاخيرة”.
واضافت “نحن على اتصال دائم بجميع الافرقاء اللبنانيين” مؤكدة ان “فرنسا عازمة على متابعة جهودها في هذا الصدد وتدعو الجميع الى تحمل مسؤولياتهم بهدف العودة سريعا الى الهدوء”.
وخلص بيان الخارجية الفرنسية الى ان باريس “تدعو الجميع الى أكبر قدر من ضبط النفس والعمل من اجل تهدئة سريعة للتوتر القائم”.
من جهة أخرى، دعت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان”اليونيفيل” في جنوب لبنان جميع الأطراف إلى “ضبط النفس” إثر التصعيد بين إسرائيل ولبنان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق