اخبار الجبهة

في ذكرى تأسيسه الاتحاد العام لعمال فلسطين يطالب بحماية عمال فلسطين وتوفير فرص العمل لهم ويؤكد على دع

 

في ذكرى تأسيسه الاتحاد العام لعمال فلسطين يطالب بحماية عمال فلسطين وتوفير فرص العمل لهم

ويؤكد على دعمه لحقوقهم

طولكرم /اصدرت الامانة العامة للاتحاد لمناسبة ذكرى تاسيسه بيانا وصل “نضال الشعب” نسخة منه اكدت فيه بان الاتحاد العام لعمال فلسطين كان ومازال الدرع الواقي لعمال فلسطين في معظم الظروف الماساوية والصعبة التي يعيشها ،وان عمال فلسطين هم اللبنة الاساسية في بناء المجتمع الفلسطيني كما انهم يعتبرون الركيزة الاساسية للانتاج الفلسطيني.

واستعرض البيان عددا كبيرا من النشاطات والخدمات التي يقدمها الاتحاد للعمال وخاصة العاطلين عن العمل منهم في ظل هذه الظروف الصعبة والمعقدة والتي تكمن هذه الخدمات بتقديم المساعدات العينية والمادية بين الفنية والاخرى .

واضاف البيان ان الاتحاد عكف على تشكيل النقابات الفرعية ،وعقد المؤتمرات لهذه النقابات ،وعق الاتحاد العام د المجلس النقابي الاعلى له في عمان مؤخرا ((تحت شعار وحدة الحركة العمالية))، مشيرا الى انه  استطاع ان يجميع معظم الكتل والقوى النفابية تحت اطار هذه الاتحاد ،ولازال الاتحاد يقوم ببذل قصارى جهده من اجل وحدة الحركة العمالية الفلسطينية التي يعتبرها من اساسيات عمل الاتحاد وتستحوذ على اولويات اجندة الاتحاد في الفترة الحالية .

 ودعا البيان جميع الجهات الرسمية وعلى رأسها السلطة الوطينة ممثلة بالسيد الرئيس أبو مازن ودولة رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض والحكومة الفلسطينية الى بذل الجهود الوطنية  من أجل مساعدة عمالنا ،وتوفير فرص العمل للعمال، وتوفير لقمة العيش الكريمة لابنائهم .

 وطالب الاتحاد السلطة باشراك العمال في مختلف الخطط التنموية التي تقر بين الحين والاخر ،والعمل على تعزيز الشراكة الثلاثية بين اطراف الانتاج ،والعمل على توفير الحماية والامن الاجتماعي للعمال وحمايتهم من تقلبات الوضع الاقتصادي العام والتطورات الحديثة .

واوضح البيان الارتفاع الكبير في نسبة البطالة والفقر وتدني نسبة الانفاق لدى العمال، وانعدام الموارد المالية لهم، وعدم توفير  الدفاع عن حقوق العمال الاستراتيجية النقابية والعمالية والمصيرية والتي من شانها ان تعزز وجود العمال ، وتحسن وضعهم في المجتمع المدني وتقوية دعائم سوق العمل الفلسطيني .

من جهته ناشدالامين العام للاتحاد العام لعمال فلسطين حيدر ابراهيم الحكومة الفلسطينية بالعمل على تكريس الحوار مع العمال وتحسين الشراكة الاجتماعية والحفاظ على مكاسب العمال في القوانين التي اجازت لهم بعض التسهيلات من التامين الصحي ومعالجة قضايا البطالة عبر فصل برنامج البطالة ومحاولة وضع خطط اقتصادية جديدة للحكومة ذات جدوى اكثر فعالية ومن اجل تحسن اوضاع العمال الحياثية ،ورفع مكانتهم الاقتصادية والاجتماعية .

 و طالب ابراهيم المنظمات النقابية العربية والدولية والعالمية والاتحادات الاقليمية والدولية ، منظمة العمل العربية والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ، والاتحاد العالمي للنقابات بالعمل على تحمل مسؤولياتهم تجاه عمال فلسطين ،خاصة في ظل الحملة الارهابية والصهيونية واعمال القرصنه التي يتعرض لها عمالنا وعلى الحواجز ومواقع العمل الاسرائيلية من ابترازات وتنكيل واعتقال واستشهاد وغيره من هذه الاعمال الهمجية.

وفي هذه المناسبة  ذكرى تأسيس الاتحاد العام لعمال فلسطين في مدينة حيفا في 25/1925  تقدم الاتحاد بالتحية لكل عمال فلسطين اينما تواجدوا، مطالبين اخوتنا العمال الالتفاف حول  اتحادهم الشرعي الذي ما زال يحمـل رايـة الحركة العمالية الفلسطينية حتى تحقيق اهداف شعبنا باقامة دولتنا الفلسطينية  المستقلّة وعاصمتها القدس الشريف  وتحقيق الوحدة الوطنية تحت اطار منظمة التحرير الوطنية الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني ووحدة الحركة النقابية الفلسطينية .   

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى