أخباراخبار الجبهةالاخبارصوتيات ومرئيات

د.مجدلاتي لاذاعة صوت فلسطين : محاولة إسرائيلية لاستبدال الضم الكلي بجزئي لمحاولة احتواء الضغوط الدولية


رام الله / أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أحمد مجدلاني، أن مواقف الإدانة والشجب فيما يتعلق بمخطط الضم، “نقدره ونثمنه ونشكر كل دول العالم”.

واستدرك في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية: “ولكن ينبغي اتخاذ إجراءات من الآن لمنع إسرائيل من الضم، والضغط عليها والتلويح بأن هناك عقوبات من الممكن أن تفرض عليها إذا قامت بخطط الضم”.

وقال مجدلاني: إن الإرجاء عن الضم ليس نهائياً وليس تخلياً عنه، “ربما هناك محاولة لاستبدال الضم الكلي بضم جزئي لمحاولة احتواء الضغوط الدولية والتهديدات من قبل الجانبين الأردني والمصري”.

وتابع: قد يكون هناك إعلان عن ضم الكتل الاستيطانية الكبرى التي تشكل 2.5 % من الضفة الغربية، تحت ما يسمى أن هناك تفاهمات سابقة مع القيادة على مبدأ تبادل الأراضي، يحاولون ترويج هذه الفكرة، على أن يكون إعلان بضم هذه المناطق الآن، وعندما تكون هناك فرصة لمفاوضات، نتفاوض مع الفلسطينيين على التعويض.

وشدد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، على أن الموقف الذي أبلغناه لجميع الأطراف بما في ذلك لإسرائيل، إن كل ضم كلي أو جزئي أو على مراحل، مرفوض، بما ذلك تأجيل “الضم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة