اخبار الجبهةمواضيع مميزة

النضال الشعبي تحتفي بذكرى الانطلاقة 54 وتُحي الذكرى السنوية لرحيل مؤسسها د.غوسة في مخيم نهر البارد

مخيم نهر البارد / أحيت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ذكرى الانطلاقة 54 ، والذكرى السنوية لرحيل مؤسسها القائد الوطني الدكتور ” سمير غوشه ” وتحت شعار(( سنواصل نضالنا العادل والمشروع ، وسنصون وحدة شعبنا ، ونسخر كافة جهودنا وإمكاناتنا لخدمة قضايا شعبنا)).
حيث نظمت الجبهة قيادة فرع الشمال مسيرة وضع أكاليل من الورود على مقبرة الشهداءبمخيم نهر البارد ، وبحضور قيادة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في الشمال تقدمهم عضو لجنتها المركزية ومسؤولها في الشمال الرفيق جورج عبد الرحيم، وممثلين عن القوى السياسية الفلسطينية واللجنة الشعبية وممثلين عن المؤسسات المحلية و شخصيات وفعاليات وزملاء اعلاميين ، وجموع غفيرة من اهالي مخيم نهر البارد . و انطلقت المسيرة من امام مكتب جبهة النضال في مخيم نهر البارد حي الكورنيش حيث رُفع فيها حملة اعلام فلسطين وجبهة النضال و صورة الشهيد المؤسس سمير غوشه ،والامين العام الحالي د احمد مجدلاني ، كما حُمل في المسيرة إكليل من الورود باسم قيادة منطقة الشمال لجبهة النضال، كما تم وضع الاكاليل عند مقبرة الشهداء مقبرة خالد بن الوليد تم وضع الاكليل، وامام ساحة المقبرة إصطفت حشود المسيرة ورحب العريف الشاعر الدكتور شحادة الخطيب عضو قيادة جبهة النضال في الشمال بالحضور وتحدث عن معاني ودلالات الانطلاقة المجيدة ،

كما تحدث عن الذكرى السنوية لرحيل القائد الوطني المؤسس سمير غوشه الذي نذر حياته بتفاني مضحياَ من أجل القضية الفلسطينية وانتصار فلسطين وشعبها الجبار . بدوره القى محمد ابو عرب عضو قيادة حركة فتح في الشمال كلمة الفصائل ووجه التحية للجبهة في ذكرى الانطلاقة لقيادتها وكوادرها واعضائها. كما اشاد بتاريخها المجيد وحرصها وتمسكها بالوحدة الوطنية الفلسطينية ، كما وجه التحية لروح الشهيد القائد سمير غوشه ، ك

ما تحدث ابو عرب عن المقاومة وضرورة ترتيب البيت الفلسطيني في هذه المرحلة. وطالب المجتمع الدولي بالضغط على الكيان الصهيوني للحفاظ على حقوق شعبنا ، كما طالب الاونروا بتقديم المساعدات الاقتصادية والمعيشية وغيرها لابناء مخيم نهر البارد المنكوب. وختم بتوجيه التحية للاسرى في صمودهم الاسطوري داخل السجون والزنازين الصهيونية و تمنى الشفاء العاجل للجرحى .

ومن جانبه ألقى جورج عبد الرحيم عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ومسؤولها في الشمال*، كلمة الجبهة قال تأتي الذكرى 54 المجيدة لانطلاقة جبهتنا المظفرة في ظل ظروف عصيبة بالغة الدقة والخطورة تشهدها ساحتنا الوطنية الفلسطينية حيث الكيان الصهيوني العنصري وساسته وقادته يبطشون بشعبنا ويهدمون البيوت ويقتلون الآمنين والابرياء ويعتدون بشكل شبه يومي سافر على الاقصى والمقدسات في فلسطين ويقيم جدار العزل العنصري وغيره ، ولا زال شعبنا يقاوم ويقدم التضحيات دفاعا عن مستقبله. وشدد عبد الرحيم على ضرورة الوحدة الوطنية الفلسطينية وخاصة في هذه الظروف القاسية. وطالب الانروا بأن تكون بمستوى طموحات وتضحيات شعبنا في لبنان وخاصة اهالي مخيم نهر البارد الصابرين الصامدين رغم كل الظروف التي يواجهونها وطالبها بتقديم مساعدات عاجلة ليتمكن اهلنا من الصمود والبقاء. كما وجه تحية الفخار والاعتزاز لشعبنا الفلسطيني الذي سيبقى يناضل حتى تتحرر ارضنا المغتصبة وعاصمتها القدس .

واختم بتوجيه التحية للشهداء ولحضرة صاحب الذكرى القائد الوطني الدكتور سمير غوشه وللجرحى وللاسرى البواسل .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى