الاخبارشؤون فلسطينية

استخراج رفات الرئيس الراحل ياسر عرفات لاخذ عينات للفحص

 رام الله / استخرج فجر اليوم الثلاثاء رفات الرئيس الراحل ياسر عرفات بحضور خبراء دوليين ومفتي الاراضي الفلسطينية وبدأت عملية اخذ عينة منها لفحصها، حسب ما اكدته عدة مصادر محلية لوكالة فرانس برس.

وقالت المصادر، طالبة عدم كشف هوياتها، إن عملية اخراج رفات عرفات بدأت الساعة الخامسة فجرا، في حضور خبراء فرنسيين وسويسريين وروس باشروا باخذ عينات منها لفحصها ومعرفة ما اذا تم تسميمه.

وذكرت المصادر ان الخبراء السويسريين بدأوا عملهم امس الاثنين، حيث ادخلوا انبوبا الى القبر لاخذ عينة من الهواء في داخله.

واضافت المصادر “عند الساعة الخامسة فجرا بالتوقيت المحلي، بدأ الخبراء بازالة الصخور وفتح القبر بشكل منظم، ومن ثم نقل الرفات الى المسجد الملاصق للضريح لاخذ العينات”.

وحضر مراسم فتح القبر المفتي العام للاراضي الفلسطينية الشيخ محمد حسين، حيث قال عقب مغادرته الضريح “حضرت الى هنا لانه يجب ان اكون موجودا عند فتح الضريح من الناحية الشرعية”.

وكانت سيارة اسعاف متوقفة في حرم المقاطعة في مدينة رام الله، وشوهد خبراء يرتدون بدلات بيضاء.

من جانبه، قال رئيس لجنة التحقيق في وفاة الرئيس عرفات، اللواء توفيق الطيراوي، في بيان له إن “الامور المتعلقة بأخذ العينات من جثمان الشهيد ياسر عرفات سارت حسبما هو مقرر، وأخذ الخبراء الروس والفرنسيون والسويسريون العينات المطلوبة من الجثمان دون أن يتم رفع الرفات من مكانها، بموافقة وإجماع الخبراء”.

وأضاف “بما أن الجثمان لم يرفع من مكانه فقد ألغيت مراسم إعادة الدفن وسيستعاض عنها بوضع أكاليل من الزهور من جانب أعضاء اللجنتين التنفيذية والمركزية والقيادة الفلسطينية عند الساعة الواحدة بعد الظهر”.

وكان الطيراوي، اشار خلال مؤتمر صحفي في وقت سابق، إلى أن “الخبراء سيأخذون عيّنات، وكل شيء سيجري في غضون بضع ساعات”، موضحاً أنه “سيتم تنظيم مراسم دفن رسمية مجدداً بعد العملية”.

وقال إنه “لن يسمح لوسائل الإعلام بتصوير فتح الضريح لقدسية الموضوع، ورمزية شخص ياسر عرفات”.

وسيسعى الخبراء الدوليون لمعرفة ما اذا تم تسميم عرفات بالبولونيوم، وهي فرضية طرحت مجددا بعدما بثت قناة الجزيرة القطرية في تموز فيلما وثائقيا يفيد بالعثور على اثار لهذا المادة الاشعاعية على اغراض شخصية تعود للرئيس الوذكر المتحدث باسم الفريق السويسري من مستشفى جامعة لوزان داركي كريستين في تصريح صحافي إن “العينات التى ستؤخذ ستتم وفقا لإجراءات خاصة غاية في الدقة”.

وأضاف أن “هذه العينات تخضع للفحص مرات عدة وقد يستغرق الأمر شهورا للوصول إلى نتائج”، معربا عن أمله في التوصل إلى نتائج بحلول شهر اذار او نيسان المقبلين راحل.

المصدر : ا.ف.ب.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى