الاخبارشؤون الأسرى

اعتقال نائب في “حماس” وعدد من الفلسطينيين بالضفة

349
القدس المحتلة، رام الله – العربي الجديد- شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات في مختلف مناطق الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، طاولت العديد من الفلسطينيين بينهم نائب في المجلس التشريعي عن حركة “حماس” في الخليل جنوبي الضفة الغربية، وذلك عقب دهم منازلهم وتفتيشها.
ودهمت قوات الاحتلال منزل النائب في التشريعي عن حركة “حماس” محمد جمال النتشة، في مدينة الخليل، ثم قامت باعتقاله واقتياده إلى جهة مجهولة.
وفي السياق، قال مركز أسرى فلسطين للدراسات، في تصريح له، إن “عدد نواب المجلس التشريعي المختطفين لدى الاحتلال ارتفع إلى ستة نواب، بعد اعتقال النتشة، والذي لم يمضِ على الإفراج عنه سوى 7 أشهر بعد اعتقال سابق استمر 3 سنوات في الاعتقال الإداري، علماً أنه أمضى داخل سجون الاحتلال أكثر من 18 عاماً”.
والنواب الفلسطينيون الذين تعتقلهم قوات الاحتلال إضافة للنتشة، مروان البرغوثي، وأحمد سعدات، وحسن يوسف، ومحمد محمود أبوطير، وعبد الجابر فقهاء.
في غضون ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال خمسة شبان من مناطق متفرقة في محافظة الخليل، منهم شاب من مخيم العروب، وشابان آخران من مدينة الخليل، وشابان من بلدة ترقوميا، بالإضافة إلى اعتقال شاب من بلدة الخضر جنوبي بيت لحم، واقتادتهم جميعاً إلى جهة مجهولة، وفق ما ذكرت مصادر صحافية.
كما دهمت قوات الاحتلال عدداً من منازل المواطنين الفلسطينيين، وفتشتها، خلال اقتحامها لبلدة بني نعيم جنوبي الخليل، وسرقت خلال تفتيش أحد المنازل 51 ألف دينار أردني، وكيلوغراما من المصوغات الذهبية.
وإلى الوسط من الضفة، اعتقلت قوات الاحتلال 6 شبان من قرية بدرس غربي رام الله، عقب دهم منازلهم، بينما اعتقلت 3 شبان من مخيم قلنديا شمالي القدس المحتلة، وشابا من بلدة أبو ديس شرقي القدس، إضافة لاعتقال 7 شبان من مخيم شعفاط شمالي القدس.
وفي الشمال، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة قباطية جنوبي جنين، واعتقلت شابين من مخيم نور شمس القريب من مدينة طولكرم، عقب دهم منازلهم وتفتيشها، واقتادتهما إلى جهة مجهولة.
على صعيد آخر، قال المركز الإعلامي المختص بشؤون القدس والمسجد الأقصى المبارك “كيوبرس”، إن “مجموعة من المستوطنين اقتحمت، صباحاً، باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، بحماية من قوات الاحتلال”.

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى