الاخبارشؤون فلسطينية

“حماس” تنتقد “لجنة الانتخابات” قبل لقاء ناصر بهنية

غزة: انتقدت حركة حماس في قطاع غزة، قيام لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية بتحديد مواعيد بدء تحديث سجل الناخبين في القطاع قبل أن يجتمع رئيس اللجنة حنا ناصر مع رئيس حماس في غزة إسماعيل هنية.

وقال الناطق باسم المجلس التنفيذي لحركة حماس طاهر النونو في تصريح صحفي مقتضب، أُرسل للصحفيين صباح اليوم الأربعاء: “نخشى أن يرخي هذا الأمر بظلال سلبية على لقاء اللجنة اليوم برئيس الحكومة، والذي يأتي بدعوة منه”.

وأعلن النونو أمس أن هنية سيلتقي رئيس لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، حنا ناصر، اليوم الأربعاء في مقره بغزة.

ودعا هنية، الخميس الماضي، ناصر للقدوم إلى غزة للتباحث حول السجل الانتخابي.

كما أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية أمس (الثلاثاء)، أن عملية تحديث سجل الناخبين في الضفة الغربية وقطاع غزة ستجرى الشهر المقبل.

وقالت اللجنة في بيان نشرته عبر موقعها الالكتروني، إنها تنوي القيام بعملية تحديث شامل لسجل الناخبين في الفترة ما بين 9 إلى 16 فبراير/شباط المقبل.

واتفقت حركتا “فتح” و”حماس” في 17 يناير/ كانون الثاني الجاري في القاهرة على “صيغة توافقية” حول الملفات التي تضمنها اتفاق المصالحة الفلسطينية.

وتضمن الاتفاق “استئناف لجنة الانتخابات المركزية عملها في الإعداد لانتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة في كل من الضفة وغزة والخارج في موعد أقصاه 30 يناير/كانون الثاني الجاري، على أن تستأنف أيضا لجنة الحريات العامة عملها، إلى جانب البدء في مشاورات تشكيل حكومة التوافق في الموعد ذاته”.

وأوقفت حماس في الثاني من يوليو/ تموز (2012) عمل لجنة الانتخابات المركزية بعد السماح لها بالعمل بدعوى “استمرار الاعتقالات السياسية وقمع الحريات بالضفة الغربية”.

أمد .

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى