أخبارشؤون فلسطينية

خلال توقيع مذكرة التفاهم الخاصة “بالبوابة الموحدة للمساعدات” د. مجدلاني البوابة الموحدة للمساعدات هي بوابة النزاهة والشفافية والمساواة


رام الله / وقعت وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة بوزير التنمية الاجتماعية د. احمد مجدلاني ومحافظة سلفيت ممثلة بالمحافظة اللواء إبراهيم البلوي اليوم ، مذكرة تفاهم مع الشركاء من المؤسسات الحكومية وغير حكومية والوزارات حول “البوابة الموحدة للمساعدات” ،للوصول الى اكبر تغطية ممكنة من الاسر المحتاجة والفقيرة ، ومنع الازدواجية في تقديم المساعدات وتحقيق العدالة في التوزيع وتكافؤ الفرص وتخطيط المساعدات وتنسيقها على المستوى الوطني، بحضور الوكيل المساعد انور حمام ومدير مديرة تنمية سلفيت خالد الكخن وممثل الشركاء نصفت الخفش وقائد قوات الأمن الوطني العقيد أركان حرب إيهاب السعيدني وممثلي المؤسسات الامنية و الرسمية والهيئات المحلية.
خلال كلمته دعا د. مجدلاني الى مزيد من تكاتف الجهود لتعزيز الصمود الاجتماعي في ظل الازمة التي تواجه القضية الفلسطينية، وأوضح أن الحكومة الفلسطينية وضعت رؤية وبرنامجاً واضحا وعملياً لمواجهة التحديات والصعوبات التي تمر بها، وذلك من خلال توفير كل مقومات الصمود للمواطن الفلسطيني لتعزيز صموده والالتفاف حول قيادته للخروج من الأزمة.
واوضح د. مجدلاني أن الوزارة تنطلق من مسؤوليتها وإستراتيجيتها التنموية للوصول الى اكبر تغطية ممكنة من الاسر المحتاجة والفقيرة، ذلك من خلال البوابة الموحدة للمساعدات الاجتماعية لضمان وصول المساعدات لمستحقيها دون ازدواجية وتحقيق أكبر قدر من الشفافية والنزاهة في التوزيع المساعدات الاجتماعية.
وأضاف د. أحمد مجدلاني أن الوزارة تفتح أبوابها لشراكاتها المجتمعية مع مختلف مكونات المجتمع ومؤسسات المجتمع المدني والأهلي والقطاع الخاص، انطلاقا من ايمان الحكومة بأن الحماية الاجتماعية لا تتحقق إلا بجهود الحكومة مع مختلف المكونات المجتمعية.
وأردف د. مجدلاني قائلاً ” إن الحكومة الفلسطينية تولي أهمية خاصة لمحافظة سلفيت وذلك لتعزيز صمود مواطنيها لمواجهة الحملة الاستيطانية المسعورة التي تطال أراضي ومياه المحافظة.”
بدوره أكد المحافظ إبراهيم البلوي على ضرورة الاستفادة من بيانات البوابة الموحدة للمساعدات الاجتماعية وذلك لضمان توزيع المساعدات لمستحقيها وتحقيق اكبر قدر من النزاهة والشفافية في التوزيع وضمان تقديم خدمات تنموية . .
في حين تحدث الخفش عن أهمية توقيع مذكرة التفاهم وتعزيز الشراكة بين الجانب المؤسساتي الرسمي والأهلي للنهوض بالمستوى الاقتصادي والمعيشي للأسر الفقير والفئات المحتاجة من أهالي المحافظة
تلى ذلك زيارة تفقدية لمقر مديرية التنمية الاجتماعية بمدينة سلفيت ومركز الدار البيضاء للإعاقة الذهنية تفقد خلالها الوزير سير العمل ، واستمع خلالها لهموم الموظفين، مشدداً خلال حديثه لهم الحرص على تقديم الخدمات بكل نزاهة وشفافية، وضمان كرامة المواطن وتقديم الخدمات الأفضل في ظل الظروف السياسية الصعبة التي تعيشها القضية الفلسطينية، لتحصين الجبهة الداخلية وتعزيز صمود المواطن الفلسطيني.
وتفقد د. مجدلاني أحوال المسنين المقيمين في مركز الوفاء لرعاية المسنين حيث يقدم المركز الخدمات الايوائية للمسنين، اضافة لخدمات النادي النهاري للمسنين وغيرها من الخدمات المتعددة ، متقدما بالشكر للقائمين على الجمعية على الجهد الاجتماعي المميز في تقديم الخدمات لهذه الفئة مؤكداً ان وزارة التنمية الاجتماعية تعمل وفقا لتوجيهات الرئيس محمود عباس على تطوير هذا القطاع وتوفير أكبر قدر ممكن من خدمات الرعاية والحماية والتأهيل لهذه الفئة .
واختتم الوزير مجدلاني زيارته بتفقد جمعية شركاء من أجل التنمية المستدامة حيث أطلعه رئيس الجمعية نصفت الخفش على برامج الجمعية التطويرية التي تعمل على تنمية قدرات ومواهب الطلاب والأفراد .
وأثنى د. مجدلاني على الدور الفاعل التي تقوم به هذه المؤسسات وحثهم على أن تسود العدالة لعزيز صمود المواطنين وافشال المخطط الاسرائيلي بالاستيطان بأراضي المحافظة، وضرورة النظر للفئات الاجتماعية المختلفة من النساء والأطفال والأشخاص ذوي الاعاقة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق