اخبار الجبهة

النضال الشعبي برفح تنظم زيارة للأسير المحررأبو العسل وتؤكد أن الإفراج عن الأسرى في مقدمة المهام الو

 

 النضال الشعبي برفح تنظم زيارة للأسير المحررأبو العسل وتؤكد أن الإفراج عن الأسرى في مقدمة

المهام الوطنية

 رفح / في إطار فعاليات إحياء ذكرى الانطلاقة الثانية و الأربعين نظمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمحافظة رفح زيارة للأسير المحرر جمال أبو العسل الذي أفرجت عنه سلطات الاحتلال الإسرائيلي بعد اعتقال دام تسع سنوات وضم وفد الجبهة عضو لجنتها المركزية  أنور جمعة و سكرتيرها برفح جابر الشيخ و أعضاء قيادة لجنة الفرع.

وأكد وفد الجبهة أن قضية  الإفراج عن الأسرى في مقدمة المهام الوطنية التي يسعى شعبنا لتحقيقها وأن ملف الأسرى لن يغلق ما دام هناك أسير واحد في سجون الاحتلال .   

و دعت جبهة النضال الشعبي إلى تحرك شعبي واسع للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال، خاصة في ظل استمرار سياسة القمع التي يتعرض لها الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال، من انتهاكات وممارسات تتنافى مع كل الأعراف والمواثيق الدولية.

و أكد  جمعة في كلمة أمام الأسير و ذويه و الوفود المهنئة في خيمة الاستقبال على تضامن الجبهة مع كافة الأسرى في سجون الاحتلال وعبر عن إدانته لسياسة العزل الانفرادي و الأوضاع المأساوية التي يعانيها المعتقلين في سجون الاحتلال  وأضاف إن استخدام حكومة الاحتلال قضية الأسرى كورقة ورهينة للمساومة والابتزاز السياسي يعبر عن مدى الانحدار الأخلاقي لقادة الاحتلال .

و شدد جمعة على أن قضية إنهاء معاناة 11 ألف أسير في سجون ومعتقلات الاحتلال والإفراج عنهم جميعاً دون تمييز تعتبر عند كافة أبناء شعبنا واجباً وطنيا يستحق كل الدعم والمساندة والتضامن ويتطلب تحركا جماهيرياً ورسمياً واسعاً على كافة المستويات .

وأكدت الجبهة مواصلة النضال جنباً إلى جنب مع كافة فصائل العمل الوطني للإفراج عن الأسرى كافة دون تمييز لضمان عودتهم لشعبهم وذويهم.

و في ختام الزيارة شكر الأسير المحرر جمال أبو العسل وفد الجبهة ،وهنأ قيادة و كوادر و أعضاء الجبهة بمناسبة ذكرى الانطلاقة ال42 و بعث بالتحية إلى الأمين العام للجبهة الدكتور سمير غوشة و أشاد بنضالات الجبهة في كافة الميادين و طالب بمواصلة الاهتمام بقضية الأسرى و دعم صمودهم   .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى