اخبار الجبهة

النضال الشعبي تطالب بتفعيل الالتفاف الشعبي والجماهيري حول قضية الأسرى وتعرب عن قلقها الشديد على حياة

 

النضال الشعبي تطالب بتفعيل الالتفاف الشعبي والجماهيري حول قضية الأسرى وتعرب عن قلقها الشديد على

حياة الأسير أحمد عواد من طولكرم

طولكرم /أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة طولكرم على ضرورة تفعيل الالتفاف الشعبي والجماهيري إلى جانب الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، حيث يرزح أكثر من احد عشر ألف أسير فلسطيني من كافة أطياف الشعب الفلسطيني وحركته الوطنية في سجون الاحتلال،ويتعرضون  بصورة قاسية ووحشية لشتى أواع العذاب ، ومنافية لكافة الأعراف والمواثيق الدولية، وخصوصا مع استمرار وتصاعد الهجمة البربرية الشرسة من قبل إدارة السجون بحقهم ا، وانتهاج أساليب جديدة في التعذيب الجسدي والنفسي .

 وأعربت الجبهة عن قلقها الشديد على حياة الأسير احمد عواد من مدينة طولكرم نتيجة تردي حالته الصحية وصراعه المرير مع المرض الأمر الذي يستدعي تدخل كل المؤسسات الإنسانية والحقوقية ،ومنظمة الصليب الأحمر الدولي لإطلاق سراحه للعلاج .

مضيفة أن الأسير عواد يصارع الموت في سجون الاحتلال ،نتيجة الإهمال الطبي ،وعدم تقديم العلاجات المناسبة مطالبة التدخل العاجل للحد من معاناة الأسرى البواسل في سجون الاحتلال .

 وكانت الجبهة قد شاركت اليوم في الاعتصام الجماهيري أمام منزل الأسير عواد بطولكرم إلى جانب أهالي الأسرى، وفعاليات محافظة طولكرم من اجل تسليط الضوء على هذه القضية ،وتحريك الرأي العام والشارع للالتفاف حول قضية حرية الأسرى، والمطالبة بوضع قضيتهم على سلم أولويات منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية وهيئاتها المختصة، ومن خلال إثارة هذه القضية سياسيا ودبلوماسيا ،وخصوصا ،أن الأسرى هم طليعة مناضلي الشعب الفلسطيني على طريق الحرية والعودة والاستقلال ،وهم الجنود المجهولون الذين ناضلوا وكافحوا من اجل الأهداف الوطنية والمصالح العليا لشعبنا الفلسطيني .

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى