اخبار الجبهة

النضال الشعبي تدعو إلى فضح الجهة التي تسعى لتكريس الانقسام

 

النضال الشعبي تدعو إلى فضح الجهة التي تسعى لتكريس الانقسام

رام الله / أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني على ضرورة إنهاء الانقسام ،والعمل بروح المسؤولية الوطنية ،وكشف الحقائق لجماهير شعبنا بفضح من يسعى الى تكريس الانقسام ،وفرضه كأمر واقع .

وأضافت الجبهة إننا أمام وضع خطير حيث كشف مؤخرا عن رصد حكومة الاحتلال الاسرائيلي لميزانيات ضخمة لتوسيع الاستيطان وتهويد مدينة القدس ،وسط تهديدات قطعان المستوطنين المتطرفين باقتحام المسجد الاقصى يوم الاحد المقبل .

وتابعت الجبهة أن تخصيص الاحتلال لمبلغ 50 مليون دولار لتوسيع مستوطنتي “معاليه أدوميم ،وجبل أبو غنيم “،وكذلك رصد أكثر من 106 مليون دولار لربط المستوطنات بقلب مدينة القدس ،و70 مليون دولار لتهويد ما يسمى “بالحوض المقدس “،بالاضافة إلى الدعم المفتوح من قبل المنظمات اليهودية المتطرفة ،يعكس حقيقة العقلية الاسرائيلية القائمة على الاستيطان .

وحذرت الجبهة من عمليات التسارع الاستيطاني حيث يجري العمل ب 11 مستوطنة بالضفة الغربية ،وأخرها ما قررته حكومة الاحتلال ببناء وحدات استيطانية جديدة في الاغوار بمستوطنة “ميخولا “،هذه العربدات الاسرائيلية والتعامل كدولة فوق القانون ،والتحدي للمجتمع الدولي ،يتطلب تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته والخروج من لعبة العلاقات العامة ،والبيانات الدبلوماسية الخجولة ،للالزام حكومة الاحتلال بوقف الاستيطان في كافة الاراضي الفلسطينية المحتلة وخصوصا مدينة القدس .

 

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى