أخباراخبار الجبهةمواضيع مميزة

د. مجدلاني يؤكد اهمية المؤسسات الفلسطينية في البلدة القديمة بالعاصمة القدس وتعزيز صمودها


رام الله /أكد الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني على أهمية وضرورة تعزيز التواجد الفلسطيني في مدينة القدس العاصمة ، وخصوصا في البلدة القديمة التي يحاول ويعمل الاحتلال على خنقها وتغيير الطابع الديموغرافي لها بحملة شرسة .
وأضاف د. مجدلاني خلال لقائه اليوم الاثنين بمكتبه بمدينة رام الله ، بوفد مقدسي ضم عددا من مؤسسات البلدة القديمة بالقدس ، سمير زنانيري مدير مدرسة مار متري ، وتانيا عواد المدير التنفيذي لجمعية سيدة البشارة الخيرية للروم الكاثوليك،وداوود العيسى رئيس الهيئة الادارية للجمعية ، وأيمن السعو من جمعية ايلياء للتنمية ، إن دعم صمود وتعزيز قدرات الجمعيات الفلسطينية في البلدة القديمة ، يشكل اهمية لمواجهة الاحتلال ، ويعزز من الطابع الفلسطيني للمدينة .


وتابع د. مجدلاني يجب تكاتف العمل مع جميع المؤسسات الفلسطينية في العاصمة وتحديدا في البلدة القديمة بالقدس من أجل وضع خطة وبرنامج عمل وطني قادر على مواجهة التحديات ، هذه المؤسسات الوطنية التي نعتز بها والصامدة رغم كل أشكال المضايقات ، والحصار ، وتضييق الخناق إلا أنها ما زالت صامدة وتقدم الخدمات .
هذا واستمع د. مجدلاني للعديد من الملاحظات من الوفد المقدسي ، حيث تم وضعه بصورة ما تتعرض له المؤسسات المقدسية من اجراءات وعقبات من قبل الاحتلال، في محاولة لوقف عملها واغلاقها ، مؤكدين أن صمودهم وثباتهم سيبقى مستمرا ، وأن العاصمة القدس ستبقى فلسطينية ولن تغلق أبواب البلدة القديمة ولا مؤسساتها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق