أخباراخبار الجبهةمواضيع مميزة

د.مجدلاني يلتقي القنصل البريطاني ويحذر من تدهور الاوضاع نتيجة الحصار الاقتصادي والسياسي من قبل الاحتلال وادارة ترامب


رام الله / أكد الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني ، أن القيادة الفلسطينية تبحث في كافة الخيارات أمام حالة التغول الأمريكي الاسرائيلي ، المتمثلة في سياسة الامر الواقع عبر الاستيطان ،والدفع باتجاه تدهور الاوضاع الاقتصادية من خلال ممارسة سياسة الحصار الاقتصادي والمالي على السلطة والشعب الفلسطيني .
وأضاف د. مجدلاني خلال لقائه مساء اليوم الأربعاء بمكتبه بمدينة رام الله ، مع القنصل البريطاني العام لدى دولة فلسطين فيليب هول، أن التحضير لعقد جلسة للمجلس المركزي ، تأتي لتنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي ، خصوصا وأن ادارة ترامب بدأت بالحديث عن ما تسميه صفقة القرن ، التي هي بالفعل طبقتها عبر العديد من القرارات على أرض الواقع .
وحذر د. مجدلاني من خطورة تدهور الأوضاع ليس بالاراضي الفلسطينية بل بمنطقة الشرق الأوسط ، في حال نفذت حكومة الاحتلال قرارا بضم الكتل الاستيطانية واجزاء من الضفة الغربية والاغوار للسيادة الاسرائيلبة وهو سيناريو متوقع وباتفاق مع ادارة ترامب ، الامر الذي يتطلب من المجتمع الدولي اجراءات عملية وملموسة قبل فوات الاوان .
وعلى صعيد أخر أشار د. مجدلاني أن الحكومة الفلسطينية ورغم الوضع الاقتصادي الصعب والمؤشرات حول تراجع النمو الاقتصادي ،إلا أن تعزيز صمود المواطن ، وتعزيز العلاقة مع المجتمع من أهم أولوياتها ، لنتمكن معا من تجاوز الأزمة السياسية والاقتصادية .


موضحا أن الأولوية ببرنامج عمل الحكومة سيكون لمعالجة الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية لأبناء شعبنا ، وخصوصا قطاع غزة ، سنبقى حريصين على تقديم الخدمات قدر المستطاع .
وطالب د. مجدلاني الاتحاد الاوروبي وبريطانيا بالتدخل وإلزام حكومة الاحتلال بقرارات الشرعية الدولية ، ووقف عدوانها على ابناء شعبنا ، وممارسة الضغط الدولي عليها.
ومن جانبه أشار هول لخطورة وصعوبة الأوضاع الاقتصادية والسياسية ، وأن بلاده مع قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.
وحضر اللقاء عضو اللجنة المركزية للجبهة مناضل حنني، وعضو لجنة العلاقات الدولية والسياسية بشار العزة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق