أخباراخبار الجبهةمواضيع مميزة

بيان صادر عن هيئة التنسيق للقوى الوطنية في محافظ الخليل في الذكرى الواحدة والسبعون للنكبة ذكرى ١٥ أيار

وعلى أساسها حق العوده شعبنا بوحدته وصموده ، سيفشل كل المشاريع التي تلتف على أي من حقوقه وثوابته


يا جماهير شعبنا الصامد.
تطل علينا الذكرى الواحدة والسبعون للنكبة الوطنية والقومية
وقضيتنا تمر بلحظة حرجة ، تهددها المؤامرات التي تستهدف كافة حقوق شعبنا بما فيها مدينة القدس عاصمته الأبدية ،وحق اللاجئين في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها ، وصولا إلى حرمانه من إقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس على تراب وطنه ، هذه المشاريع التي تقدم قضيتنا على مذبح المشاريع الإقليمية حيث تجاوزت مرحلة الاقتراح إلى التنفيذ الفعلي على الأرض عبر قرارات الادارة الأمريكية المتعلقة بالوضع القانوني لكل من القدس وقضية اللاجئين ، ولا بد أن نشير أن هذه القرارات قد طالت هضبة الجولان المحتلة
وأمام إصرار شعبنا وقواه الفاعله وقيادته على رفض كل ما لا يأخذ حقوق شعبنا كامله غير منقوصه في إعتباره,فإن أعداء شعبنا في التحالف الشيطاني بين يمين عنصري في الإداره الأمريكيه ويمين فاشي إسرائيلي
يتوهمون أنهم بضغوطهم عل شعبنا وقيادته سوف يخضع لإملاءاتهم ,وقد أمعنوا في تركيع هذا الشعب
وتمثلت في تشديد الحصار على شعبنا في قطاع غزه بهدف تجويعه وتركيعه وإنهاكه من خلال جولات متلاحقه
من العدوان الدموي على شعبنا في القطاع وحجب الأموال المستحقه للسلطه الوطنيه ولشعبنا وقطع المساعدات الأمريكيه عن الشعب الفلسطيني وسلطته الوطنيه ووكالة غوث وتشغيل اللأجئين . وهم يدركون في قرارة أنفسهم أنه لا يوجد أحد من أبناء شعبنا من يقبل بالتنازل عن أي حق من حقوقه أو أن يتعامل مع هذه المؤامره المسماه
صفقة القرن
لذلك نراهم يعمدون الى خلق كيانات سياسيه مشبوهه خارجه عن حالة الإجماع الوطني الذي يلتف حول منظمة
التحرير الفلسطينيه كممثل شرعي ووحيد لشعبنا ومشروعها التحرري وحول ثوابته الوطنيه تحت مسميات حزبيه
من شخوص لا تحركهم سوى اطماعهم الشخصيه المباشره على حساب القيم الوطنيه العليا للشعب الفلسطيني

يا جماهير شعبنا
إن إستمرار الانقسام الفلسطيني هو الذي يهدد تماسك شعبنا وصلابته في وجه المؤامرات ,هذا الإنقسام الذي أثر سلبا على الحاله الوطنيه الفلسطينيه سياسيا وإجتماعيا , وإن السعي نحو انهائه وإستعادة الوحده الوطنيه كفيل بإستعادة مواطن القوه والحصانه الوطنيه المفقوده في مواجهة الأعداء والمتأمرين على شعبنا وقضيته
وإننا إذ نؤكد واثقين إن إصرار شعبنا على نيل حقوقه كامله غير منقوصه وإن إلتفافه حول ثوابته الوطنيه كفيل أن يفشل كل المشاريع التصفويه للقضيه الفلسطينيه وعلى رأسها صفقة القرن
لذلك فإننا ندعوا ابناء شعبنا الى
اولا : المشاركه الجماهريه الفاعله والواسعه في كافة فعاليات ذكرى النكبه الواحده والسبعون تعبيرا وتأكيدا على هذا الإصرار , ومن أجل تمرير ثقافة النكبه ومعانيها ومغازيها في تاريخنا الفلسطيني الى الأجيال القادمه لشعبنا
ثانيا : نهيب بجماهير بمحافظة الخليل في هذا الشهر الفضيل والى قطاع التجار على وجه الخصوص الذين عرف عنهم عمق الإنتماء أن يهبوا بتقديم يد العون الى أهلنا في قطاع غزه المنكوب
ثالثا : رفض وإدانة أية كيانات او تشكيلات سياسيه تخرج عن حالة الإجماع الوطني والتي تحاول أن تقوم بإتصالات مع الكيان الصهيوني او الإداره الأمريكيه خارج عن قرارات القياده السياسيه الفلسطينيه وندعوا الجميع الى التصدى لها وتعريتها , وان الكيانات المشبوهه تقع في دائرة الإشتباه والغرض منه هو إحداث مزيدا من الإرباك في الساحه الفلسطينيه من أجل تمرير هذه المشاريع التصفويه للقضيه الفلسطينيه

الرحمة والمجد للشهداء والحرية للأسرى الابطال
وعاش نضال شعبنا في سعيه نحو حريته واستقلاله

هيئة التنسيق الوطني
محافظة الخليل
13/5/2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق